علاقتي بالرياضة كيف كانت وكيف صارت 🤫 | سواليف

Tuesday, March 12, 2019


السسسسلام عليكم والرحمة لكم جميعًا، 
اليوم بعد ما خلصت رياضتتي للجزء العلوي وشربت البروتين (رضاعتي ) قمت أخذت صور لجسمي ونقلت لألبوم البروسِس اللي مجمعة فيه صور ألتقطها لنفسي كل كم أسبوع عشان أشوف التغييرات الشكلية اللي قاعدة تحصل.. 


بس في البداية خلوني أعطيكم نبذة عن علاقتي بالرياضة والأكل بشكل عام وهكذا 
من طفولتي وأنا إنسانة حركية زي أغلب اللي في سني وكانوا أهلي حريصين على تنميت قدراتنا الحركية وكنت محترفية بالاسكيت كنت أخذ لي 837498 لفة بالحوش أنا وخواتي وتخللها السكوتر اللي صرت أكشخ فيه وأنا أنط من فوق الدرج عليه بخفة وسهولة وحركات بركات، وبالويك إند كنا نقضي أغلب وقفتنا في نادي الضباط تعلمت السباحة والغوص ذاتيًا وولا يهون الجيم اللي كنت أقضي فيه ساعات خصوصًا لمن صرت في المتوسط وصرت مره أركز على سوالف الجسم والدايت ومع هبة أغنية روبي (ليه بيداري كده) خلتني أنا وصديقاتي نحس نفسنا مرره كوول وأحنا نلعب عالبايك -ااخخ سكيب سكيب- 
أما بخصوص الأكل فكان أكلنا صحي وأبويا من النوع اللي مررررررررررررررررره يدقق بالأكل وممنوع حلويات وخرابيط << المكان الوحيد اللي كنا ناكلها فيه المدرسة  لأن أمي مدرسة بنفس مدرستي الإبتدائي فكانت قايلة للموظفة اللي بالمقصف إذا طلبت روان أي شيء أعطيها وسجليه بالحساب اخخخ النعييم  غير كذا كان أكلنا أكل منزلي نظيف ومافيه فاست فود نادرًا لأ مو نادرًا أبدًا! والحمدلله كانت صحتي ولياقتي أحسن ما يكون والحياة مستمرة..
 وهاكذا مرت الأيام ودخلت الجامعة وانشغلت عن نادي الضباط وصراحة كثير من صديقاتي والبنات اللي كنت أقابلهم هناك ونسوي جو برضو اختفوا .. المهم في آخر سنوات الجامعة افتتحوا النادي اللي بالجامعة وكنت مره حريصة أزوره وألعب عالاجهزة وأجري في المضمار حتى مرات تكون محاضراتي تنتهي الساعة 2 وأكلم السواق يجيني 4 عشان أستمتع في الجيم.. حلو؟ حلو!
أما بخصوص الأكل عاد يعني تعرفوون مكافأة وجامعة نورة فيها مطاعم وسوبرماركت وكله خرابيط هذا شيء، والششيء الثاني على عام 2012 لمن اكتشفت موقع (اطلب) مو طلبات! موقع اطلب زي فكرة طلبات، كان ششيء خرافففة! كل كم اسبوع بالويك اند اطلب لي وجبة كنتاكي والا هارديز واتكي عالسرير وأقعد أستلذ فيه مع فيلم، هل كان الموضوع عادي عند أبويا؟ ههههههه كان يسوي لي محاضرة وانا نازله اجيب الطلب من عند السواق ومحاضرة وانا أتسلل بالكيس إلى غرفتي  بس الله وكيلكم ريحة الأكل موتت ضميري وصرت أقول يااا بابااا بس هالمرة مررره جوعااانه وهو ياا بنتي والله خرابيط هاذي مو أكل وقلية في مدري وشو والخبز حقها مدري ايش والدجاج واللحم مجمد وأردى نووع.. ومن هالحكي عاد، وأنا أطيب خاطرة وأدخل غرفتي عشان أبدأ الحفلة، مازاد وزني هذيك الزيادة كان يتأرجح ما بين 57 إلى ال60 فالوضع بالسليم بالنسبة لي 

بعد ما تخرج تزوجت 
شهر عسل ودلع والهزبند يعرفني على جدة ويحسن علاقتي فيها وكان الوضع كله طلعات ومطاعم، وحتى لو بغينا نتمشى لازم خبصة في يدنا وكذاااا وكذاا وما كنت أتحرك كثير بحكم إني ساكنة في شقة أو يمكن لأني متدلعة ومو قاعدة أضطر أشتغل  ما يحتاج الموضوع وقت طويل إلين أكتشف إنه أكثر ملابس الجهاز صارت متكتكة عليا 
المشكلة هذيك الفترة سبحااااااااااااان الله كل أحد نعرفه عزابي قرر يملك ويتزوج في هذيك الكم شهر اللي بعد زواجي ياا الله كنت أحس بضغط نفسي إلين قررت انه هيييي خلاص انتهى دور العروسة الرفله يلااا ارجعي تحركي وكذا، ورجعت للرياضة وحاولت حاااولت أعدل أكلي قد ما أقدر وفي أحد الفترات قطعت نفسي واضطريت أسوي دايت اتكينز،، بس توقعوا ايش صااااار؟
ولا شيء! صدق ما صار شيء يذكر، ما زلت متوترة على سالفة وزني وكت أقيسه كثير و أمووووووت توتر إذا انعزمت بمكان يالله خصوصا إذا اللبس الي أحبه ما طلع مرتب عليا أو صار ماسك من عند السواعد أووف ينقلب اوم مزاجي.. المهم قعدت على هالحالة سنة، وبعدها رحت أمريكا .. 

هنا نبدأ جزء جديد في الرواية 
أول فترة كنت تعبانة جسديًا ونفسيًا تقريبًا شهر كذا إلين بديت آخذ عالوضع، كنت الفترة هذيك أخاف من كل الأكل -سالفة حلال والا فيه مشتقات الخنزير أو كحوليات- مدري مين حط في بالي إنهم ما يستخدمون غير اللارد -شحم الخنزير- في القلي صرت أخاف حرفيا من المطاعم، أول شيء ارتحت له كان أنتي انز الله يذكره بالخير ههههههه اخذ منه فطاير هوت دوق لحمممم وحولها عجينة ما فيها فلسفة، فطبعًا صار لازم أطلع السنعة اللي بداخلي وأروح السوبرماركت وأصير أقضي مقاضي أمهات، مقاضي حقيقية! 
الله لا يوريكم كللل شيء أوقف عنده وأقرا مكوناته وبعدين أحط الباركود حقه في تطبيق ذبيحة مدري شسمه، المهم تطبيق يطلع لي إذا الأكل حلال أو لا، وأبشركم حتى الخبز كنت أقرا مكوناته فتخيلوا كم ساعة أقضيها بالسوبرماركت .. المهم عاد لمن حكيت البنات هناك عن حالتي قالوا مره طبيعي ااه اشوا .. المهمممممممممم زوجي بدأ يداوم وأنا كنت أقضي وقتي ما بيت ترتيب بالبيت وتسنيع وطبخ ومرات مشي بس مره شويا مو اكثر من نص ساعة، وسويت لي أجوائي الخاصة ونفسيتي تعدلت وملابسي كلها ملابس محجبات ولا فيه أحد يقول كنتي نحيفه وزاد وزنك والا انتبهي لنفسك 
فترة كم شهر بس الين قررت أرجع ادخل الرياضة لروتيني واشتريت ميزان واكتشفت إني نزلت 6 كيلو من دون ما أتعب عمري، أدري أشياء كثير تغيرت قد تكون عوامل مؤثرة بس متأككدة إنه الضغوطات الاجتماعية هي العنصر المؤثر بالموضوع  
هاكذا مرت سنة والحياة حلوة إلين بعد صيف 2017 
كنت اجازة بالسعودية ورجعت امريكا وكانت أول مره أعاني فيها من الاكزيما وواضطريت أوقف الرياضة عشان حرارة جسمي ما تأثر على جلدي وكذا، صحيح كان وزني ثابت نسبيًا لكن سالفة إني أنجبر أوقف الرياضة مرررررررررره كانت مؤلمة ومتعبة نفسيًا لأنه الرياضة كانت متنفس وعلاج نفسي لي 

مرت سنة بعد ما خفت عليا الاكزيما أو بالاحرى رااحت ورجعت أتمرن على خفيف!
لكن بنفس الوققت من السنة اللي فاتت، في الصيف في شهر اغسطس عام 2018 رجعت الاكزيما الشديدددة هنا قلت لااااا عاااااد خييير! كنت فرحانة انها راحت  رجعنا لطير ياللي، بس اللي كان مريحني إني خلاص صرت أعرف أتعامل مع الوضع وقرأت كثير عن سالفة إذا أفضل أكمل التمارين أو أوقف لأنه صدق الوضع كان مزري بدونها، لكن الحمدلله أغلب الأطباء نصحوا بأفضلية مزاولة التمارين عشان النفسية اللي ببدورها تأثر على الاكزيما عندي، لكن باحتياطات معينة زي اني ألعب في مكان مكيف وألبس ملابس قطنية وأوقف متى ما احتريت وأستحم دايركت أول ما أخلص، وهالأمور كلها ما كنت راح أقدر أسويها لو إني أروح للجيم.. فرجعت للرياضة وخليتها ضمن روتيني اليومي كننت أسوي مقاومة بوزن جسمي نظام أخذته من المدرب (هارفي والدن) كتابه عندي من 2013 أخذته من جرير مرره حلو 
وقتها ما كان عندي هدف جسماني، كنت حريصة إني أتمرن عشاني أحب الشعور اللي أحس فيه وأنا أتمرن ولأني أعطي جسمي حب وامتنان وكنت أبغا أكون صحية وبس << لا أمزح مو بس، كنت أبغا أنزل كم كيلو شويا  بس عادي أكلي منزلي وتخبيصتي أخليها اسبوعية ومافيش حرمان ما كان عندي خطة معينة.. كنت مبسوطه جلست شهرين على هالنظام. وبعدها طفشت 
أبغا شيء غير، أبغا شيء قوي أبغا شيء يخليني أقول واااو على نفسي
وقررت إني أبغا أبني عضل (تضخيم) أبغا جسمي يكون قوووووووي أبغا عضلاتي تصير تنمسك ههههههه كذا مدري وش كان في بالي..

خلاص تعبت وطالت التدوينة -هاذي الغير مخطط لها-  إن شاء الله المره القادمة أحكيكم عن رحلتي في تمارين الحديد ما بين التوقعات والواقع << ينفع عنوان كتاب صح؟ 

لالا جد تحمست للجزء الثاني من الحين  انتظروووني!


فوتكووا بعافية 

       
  •      
  •      
  •      
  •      
  •     

3 comments:

  1. حبيت كثير التدوينة .. جات بوقتها لاني حاليا جدا بحاجة للتمارين وارجع جسمي مثل قبل .. كنت مثلك بس كنت اعشق المشي والهرولة .. بس الحين لاني بشقة اصبح صعب فصرت بين فترة والثانية اروح الممشى بس في الصيف صعب لان الجو ابدا ما يساعد وتخيلي عباية !!؟ انا مثلك عندي حساسية بس مو اكزما عندي صدفية وحالاتها جدا مشابهه للاكزيما متعبة جدا جدا جدا ...
    ويالله انتظر منك الجزء الثاني

    ReplyDelete
    Replies
    1. إن شااء الله فترة ويرجع أحسن من أول، المشي والهرولة حلوة لو نسبة الدهون عاالية بجسمك بتنزل لك بس بدون ما بيكون جسمك مرسوم، جربي تسوين رياضتك بالبيت تحت المكيف متى ما بغيتي وحاولي يكون فيها مقاومة حتى لو شيء خفيف زي اليوقا أشوفها رياضة تجيب الاسترخااء فوق ما إنها تعطي الجسم مرونة 😍
      وصدق مع الحساسية ما ودك تجهدين جسمك مع الحر والرطوبة 😫

      ربي يسعدك دالياا صدق حمستيني أكمل قرييب 💓

      Delete
  2. مره حبيت التدوينه انتظر الجزء الثاني بفارغ الصبر��

    ReplyDelete

Top