قبل نص رمضان: لحقت بتدوينة عن شكل ليالي رمضان! 🌙😍

Thursday, April 14, 2022
 مرحباا! 
اليوم الأربعاء، 13 أبريل 
الموافق: 12 رمضان! 
الساعة 4:34 العصر 



بالعادة لما أقرر أكتب تدوينة في رمضان فهي بتكون في بداية الشهر عالأغلب، أسولف فيه عن الحماس والتجهيزات وووو 
بس هالشهر  كنت مرره مشغولة بالدوام وعندي مشاريع لازم أسلمها وعلى لخبطة النوم والتهيئة لرمضان حوسة حوسة، كان آخر شيء ممكن أفكر فيه إني أكتب تدوينة بصراحة 

بعدين استوعبت إني العام برضو ما كتبت تدوينة رمضان رغم إني كنت مصورة كل شيء ومجهزتها  وقتها كان أسهل لي وأمتع لي إني أوثق في الريلز بحسابي الانستقرام، بس مدري ليه مؤخرا ضاق صدري لما خفت إني بشكل تدريجي أسحب على المدونة! مررره لااء! 
فقلت مو مشكلة روان، مو لازم يكون كلام مرتب وفيه رسالة وفلسفة، مو دائمًا يكون القارئ يدور فايدة << والا؟ 

عاد بخصوص تجهيزاتي الديكورية لرمضان، فأنا أحب إني لما أقرر أشتري ديكور أحرص إنه يكون مرررررررررره عاجبني + يناسب باقي الديكورات بحيث يصير الثيم موحد + (لو فيه لمبات وإضاءات) أحرص إنها تكون تنشبك كهرباء مو بطاريات << لأنه البطاريات تغث ما تتحمل طول الليالي اللي نسهرها في رمضان 


إذا فاكرين اللمبات الصغيرة إللي اشتريتها لبيتي في سياتل عام 2017؟  طبعًا أخذتها معايا -إذا متابعين- عندنا في المجلس فيش واحد 110 سقط سهوا وما تغير الفولت حقه فانبسطت عليه مرره  علقت اللمبات بالجدار اللي عليه من رمضان 2018 وللحين ما نزلتها أبغا أحللهااا لأني عارفة مالها أي مكان ثاني 


وبرضو في رمضان 2018 أخذت لمبات صغيرة شكل فوانيس ذهبية علقتها تحت التلفزيون، وبصراحة ما لقيت مكان أجمل  صرت كل سنة أطلعها وأحطها بنفس المكان، تعطي شكل جميل بالذات إننا نفطر قدام التلفزيون كل يوم فحبيت الإضاءة اللي تصنعها 


وتحت التلفزيون صرت أحط براويز جتني هدية من عمتي صالحة مرره جميلة  وحتى الصورة إللي بداخلها جميلة وألوانها مناسبة للثيم فاحتفظت فيها وطبعت عبارات وحطيتها عليها ورتبتها بهالشكل << وولا تهون الشمعة اللي كانت أحد التوزيعات إللي كانت بحفلة ملكة أختي  (إللي فاتتها تجهيزات حفلة الملكة بتلاقيه هنا)  


طبعًا هذا التنسيق مو أول سنة أسويه بهالشكل، بس كل مره أسوي إضافات صغيرة وإعادة ترتيب 


وعلى طاري توحيد الثيم، بما إنه أكثر الديكورات الرمضانية عندي لونها ذهبي فاعتمدت هذا اللون كآكسنت في التنسيق  السنة الماضية اشتريت هذا الفانوس بتصميم بسيط وناعم، وقتها كنت شايفة فكرة الفانوس إللي بداخله ورد في بنترست ومرره كانت خاشة مزاجي  فحسيت انه ربي ساق لي إياه، حتى ما لقيته مع الفوانيس، كان مع الديكورات الزجاجية من محل برافو في جدة  حطيت بداخله ورد صناعي + شمعة كبيرة برضو صناعية << لأنه عندي تجارب مأساويه مع الشموع الكبيرة لما تذوب 



المهم؛ رتبتها بهالشكل اللطيف مع مفرش أبيض وذهبي أخذته في رمضان 2020 من هوم سنتر بس ما وصل إلا متأخر مرره! *لا تذكروني بمأساة الشحن بهذيك الفترة * .. وحطيت بجنبها قاعدة خوص تجمع لي باقي الأشياء اللي عالطاولة والريموتات وكذا وسويت تنسيق يناسب جلسة الفطور + جلسة القهوة بعد التراويح  << جعت!




وباقي ديكوراتي كانت عبارة عن إضاءات موزعة (بما إني أحب الإضاءة الخافتة بالليل، فحسيت إنه ليالي رمضان لازم يكون لها حصة) 
فهاذي هي صور عشوائية للإضاءات الموزعة حسب الحاجة 




الإضاءات اللي شكل هلال ونجمة كل الثنتين أخذتهم السنة الماضية، وهالسنة لما رحت برافو كانت الخطة إني أشتري ديكورات للمكتب فقطططط!
بس لما كنت أتسوق وأشوف كوليكشن رمضان لقيت هاللمبة الكبيررة شكل فانوس!  كانت حب من أول نظرة ولحالها آخر حبة ما قدرت أروح وأخليها.. أخذتها وأنا ببالي أحطها بالجسة بالبلكونة.. بس كانت تحتاج مسمار يثبتها وفكرة إني أخرم جدران الحين مرره مستبعدة، فجا على بالي أحطها مكان أحد اللوح  ااخ وطلعت فاتنة! 



لما رحت برضو اشتريت زينات جدارية كان شكلها جمييييل بس ما لقيت لها مكان، وشوي ستايلها ريفي فيكتوري كذا << لأنه فيها ورود  فقررنا نحطها برا الشقة في الممر من برا، شكلها مو مرره كان واو زي ما كنت أتخيل << لأنه جدار كبيررررر والزينة بس بالنص لحالها، فطالع الجدار فقير  بس مو مشكلة، تسوي جو بالمكان  حتى جيراننا تحمسوا بعدها وعلقوا هلال على باب شقتهم وطلع شكلها حلوو مره!  

ااه صح نسيت أقول شغله 
ترا جلستي بالواقع مضيئة ومنورة لكني أضطر أقلل فتحة العدسة أثناء التصوير عشان تبان تفاصيل اللمبات والإضاءات 


طبعًا أنا أسولف لكم هنا عن استعداداتي لاستقبال رمضان فقط من الناحية الديكورية لأني جدًا أحب هالمجال، أحب الديكورات والتأثيث وأحب التغيير << عاد ما بالكم لو كان بالشهر الأحب لقلبي!  ولو لاحظتم، أغلب الأشياء كانت قديمة عندي، أشتري أنواع كويسة وأخبيها من رمضان لرمضان وكل مره ينتعش الشعور من جديد كأني أول مره أشوفها 

بس أكيد -بعيد عن الاستعداد الروحي- كل شخص يحب يستعد بالشيء إللي يحبه ويستمتع فيه  فيه ناس تحب تربط رمضان بأكلات معينة، تجهزها بوفرة من بدري  وآخرين يحبون كشخة رمضان والجلابيات والحنا والنقش وتجهز لها من بدري   وناس تحب مشاريع الخير إفطار الصائم وسقيا وتعطير المساجد يخططون لها ويرتبون لها من بدري 

وللناس فيما يعشقون مذاهب.. 
طيب وأنتِ؟  اكتبي لي كيف استعديتي لرمضان؟

فوتكوا بعافية 


0 comments:

Post a Comment

Top