الحلقة الأخيرة من رحلة الابتعاث الأولى ⌛🛬

Monday, April 16, 2018

هاذي الصورة هي النهاية السعيدة لأكثر فترة عصيبة مرت علي بحياتي حتى الآن (حتى أكثر من فترة تجهيز زواجي )
بدون مقدمات.. خن أحكيكم وش صار في شهر جمادى الآخر إللي كنت أتكلم عنه في التدوينة اللي (هنا)


على نهاية شهر فبراير قررنا أنا وزوجي إننا نترك سياتل، على إني كنت جدًا مستعدة ومتهيئة لهاليوم لكن لمن جا وقت الجد وبدأت أخطط وأسجل كل الأمور اللي لازم أسويها عشان تكون نقلتي سهلة وميسره بإذن ربي؛ إلّا إني تأثرت الكم يوم الأولى لمن استوعبت إني بأودع مدينة حوَت ذكريات ومواقف جميلة وبعضها كان غبي في بعض الأحيان.. استسلمت شويا لمشاعري وعطيتها وجه كذا تفيض حتى أذكر اني نزلت صورة من شباك غرفتي وكاتبة عليها "أحس سياتل اليوم غير" وشوي دراما وكذا 

بعدين جا وقت الجد وخليت مشاعري على جنب شويا 
أخذت قلم وقمت أسجل في النوتة إيش الأشياء والإجراءات اللي لازم أبدأ فيها من بدري عشان ما أزنق نفسي قبل السفر..
أولًا رحت المكتب حق المجمع السكني وقلت لهم إني بأطلع من الشقة قبل انتهاء العقد بشهر ونص وسألتهم عن المتطلبات القانونية لتسليم الشقة وكيف يرجعون لي الديبوزت ومين اللي يتواصل مع شركة الكهرباء عشان ينهون الخدمة بعد ما اطلع أنا والا المكتب نفسهم.. طب لو جاني بريد وأنا في السعودية هل بيستلمونه والا شسالفه وأمور كثيره تناقشتها معاهم شفهيًا ووثقتها بالتواصل معهم بالبريد الالكتروني احتياط بعد 

وبعدين سويت قائمة بكل الأشياء اللي باتخلص منها، سواء أثاث، أجهزة، ديكورات، كتب، مواعين واللززي منهو.. وحددت الأشياء اللي بابيعها من الاشياء اللي باتبرع فيها (مع الحرص انه كل قطعة باتبرع فيها تكون نظيفة وسليمة وأي شيء ما دون ذلك يتخلص منه) .. هاذي كانت الخطوة الأولى سجلت هالبيانات وكنت ناويه أخليها على جنب وماراح أبدأ في تصريف أي شيء وقتها لأنه كان باقي على سفرنا حول شهر تقريبا وما ودي أقعد عالحديدة بالمعنى الحرفي 
لكن إن اللي حصل إني تخوفت إنه الأثاث الكبير ما ينباع ولا يتصرف وأتورط فيه زي ما صار في حالات سمعت عنها.. فقررت أصور كل قطعة صور مرتبة من عدة جهات وأكتب مواصفاتها وأنزلها في الفيس بوك ماركت حق سياتل وقروبات المبتعثين بما إنه كان وقت بداية فصل الربيع وفيه كثير مبتعثين جدد جايين على سياتل ممكن يستفيدون منها 

مثال عالطاير:
*بعد قلبي خدمتني سنة ونص والحين رايحة تكمل مسيرة النظافة في بيت ناس ثانيين ويارب يكونون يحبونها ويلمعونها زي ما كنت أسوي*

اللي ما كنت أتوقعه الصدق إنه فيه كثير أشياء انطلبت وتصرفت أسرع مما كنت أتوقع! 
زي طاولة الطعام والكراسي حقتها واللمبات الأرضية (كنت مجهزتهم على جنب قبل التسليم) وأثاث غرفة النوم بعد طار بسرعة!  << كأنهم متعمدين يطلبون أعز الأشياء على قلبي أول!  




ويوم شفت الوضع كذا قلت باعرض كل شيء إلا التلفزيون  ماراح أعرضه ألحين بأخليه قبل السفر باسبوع عالاقل اتفرج نتفلكس والا نلعب بلاي ستيشن هالفترة كنوع من الترفية وكذا يوم بدت الأشياء تروح!
وطبعًا بالتدريج بدا البيت يفضى وعشنا حياة التقشف ويعنني منيماليست 


وفي أحد الصباحات صحيت من النوم  ولقيت الهزبند فكك طاولة التلفزيون وجهزها للتسليم وسوا ريساكلنق بطللللللل بالكرتون حق شنطة السفر اللي اشتريتها مؤخرًا  وصار عندنا أحلى ستاند للتلفزيون بدال اللي راح 

*ألوو سومسونايت أبغا أشتري من عندكم كرتون يتحمل تلفزيون 40 بوصة لو سمحت*


*بداية الحلطمة*
كان بيكون موضوع بيع وتصريف الأثاث مررررررررررره أسهل لو تجاهلت المرمطة اللي عشتها مع بعض العينات من البشر، واللي يوعدون يجونك بالوقت الفلاني وتخليك تضطرين تفرغين نفسك وتنتظرينهم وفجأة يختفون بدون سابق إنذار واحترام لوقت الطرف الآخر!.. والا اللي تحجز قطعة على أساس بتجي تاخذها في اليوم الفلاني وأعتمد على كلامها وأعتذر من أي وحدة ثانية تبغاها وفي وقت التسليم تقول سيارة زميلتي اللي بتجيبني عطلانه!  اوووه اووه بعد هاذي! اللي رحت باقابلها في مكان اتفقنا عليه بعد ما أكدت عليها قبل ما اطلع ولمن أوصل تقول ولدي كان يلعب بمفتاح سيارتي وضيعه  المشكله في البداية كنت أحسب إنه كل الناس تبادل الاحترام إللي أتعامل فيه معاهم وأتوقع بحسن نية إنه هالتبريرات مجرد اسلوب للاعتذار عن الحضور في الموعد مو انها خلاص غيرت رأيها.. الموضوع كان مجهد ذهنيًا وكان يستهلك من وقتي ومن طاقتي الكثير هذا غير اللي أعرض لهم شغلة بـ 100$ وهي تستحق 400$ مثلًا ويجون يبغون يشترونها ب30$ يععععع عرفت ليش ربي حرّم البخس في الأسعار لأنه جد مرره يقهرر الشعور زي واحد يبغا يشتري السرير بعدين قال أبغاه بدون القاعدة أقلل السعر! وأنا شسوي بالقاعدة يا حظي  بس عاد الصدق طلعت من هالتجربة بدرووس جبارة ما علمونا إياها بالمدارس 
*انتهت الحلطمة*

المهم، نرجع لسالفتنا 

في هاذي الفترة قررت أبدأ بتجميع الأشياء اللي مرره أبغا آخذها معايا بس اني أقدر أستغني عن استعمالها هالفترة (لمدة اسبوعين إلى موعد السفر) زي أكوابي العزيزة وشنطة المكياج الكبيرة وأجهزة الشعر وغيره، وجد كان هذا أحد أفضل القرارات اللي اتخذتها لأني وفرت على نفسي جهد 4 ساعات عالأقل من ترتيب الشنط!  

<<< على طاري الصورة؛ صراحة ما كان فيني طاقه أحرك نقطة عشان أعدل وأرقع في المنظر عاد هذا الواقع فتقبلوه 


 أما بخصوص البيت وباقي الأثاث:




وصرت حرفيًا قاعدة عالحديدة! 
وفوق القروشة والانشغال اللي كنت عايشته إلّا إني كنت مرره حريصة أكتب وأدون في #تحدي_النافذة رغم كل شيء 


لأ لحظة!
فيه صورة ثانية معبرة أكثر على سالفة "قاعدين عالحديدة" 
بعد ما راح التفلزيون والاستاند حقه الفنان  


في هالصورة، كنّا قد صرّفنا حتى المواعين اللي بالمطبخ إلّا كم شغله قلنا نمشي فيها هالفترة.. وبعدين بدأنا في ترتيب الشنط الحقيقي 

وهنا بدأنا في مرحلة ثاانية من التعب لأنه عندنا 4 شنط سفر فقط نحط فيها كل حياتنا بحيث ما تتجاوز 23 كيلو للشنطة!
جد والله كان وقت عصيب خصوصًا إننا كنا مسافرين على طيران أمريكي داخلي وبعدها طيران ثاني دولي فما نبغا نحط نفسنا في مواقف بايخة بالمطار ونتمرمط عند الكاونترات << مع انها كانت على وشك تصير .. 




فصرنا كل ما جينا نرتب شنطة نقيس وزنها ونرجع نفتحها لمن تكون زايده  ونعيد ترتيبها ونبدل الأشياء بين الشنط فكانت النفسية كذا  مع التوتر والترقب والشغل المتواصل مع الاحباطات اللي تجيني بعد ما أقفل كل شنطة وأتفاجأ بزيادة وزنها عن الوزن المطلوب كنت أسوي دراما 

وبالأخير قررت أحافظ على هدوء نفسيتي وأتخلص من بعض الأشياء اللي متأكدة إني ماراح أستخدمها أو ممكن ألاقيها في السعودية رغم عن مشاعري اتجاهها وذكرياتي معاها ونطلع برا نشم هوا ونغير جو الشغل خصوصًا إنه ما صار فيه بالبيت شيء يحمسك عالقعدة فيه 

*زيارة أخيرة لكاركيك بارك *

*وبهالفترة أذكر اني كنت متحسفه إننا صرفنا المواعين بدري لأني ما صرت أتحمل أكل المطاعم ورا بعض *

أما بخصوص الملابس والأشياء اللي ما حسيت إني باستفيد منها في الوقت الحالي؛ رتبتها في بوكسات مع بعض الملابس اللي صنفتها من قبل وجهزتها للتبرع و تواصلت مع أحد الجمعيات في سياتل على أساس يمرون ياخذونها من عند البيت وهالشي أعطاني شعور مررييح إنه بعض الأشياء العزيزة على قلبي بتروح عند الناس الصح 




والحمدلله قبل السفر بليلتين قدرنا وأخيرًا نفرغ البيت بالكامل ونجهز الشنط استعدادًا للمغادرة،
ووقتها نظفت البيت تنظيف عميق ونظفت الأفران والدواليب وكل شيء لأني ما أسمح يدخل ورايا أحد ويشوف عيب بالمكان من بعدي  


وكان عندنا بعض الشغلات اللي ما عرفنا نصرفها زي بعض سناكات ومواد تنظيف ومناديل وأكواب، نظفتها ورتبتها على كاونتر المطبخ وكتبت جنبها نوت للعمال اللي بيجون يشيكون على الشقة بعد ما نطلع، شكرت فيها باسلوب لطيف واعتذرت عن تركي لبعض الأشياء هنا ووضحت انه لهم كامل الصلاحيات بالتصرف بالاشياء الموجودة 


وفي فجر يوم الإثنين الموافق 19 من شهر مارس  انتهت معاناة هالشهر وغادرنا شقتنا واتجهنا على مطار تاكوما عشان تبدأ رحلة الشتاء والصيف ونرجع للسعودية وتقر عيوننا بشوفة أهالينا 


الحمدلله الأول والآخر  الحمدلله اللي منّ علينا بهاذي التجربة العميقة اللي تعلمنا منها الكثير من الدروس ونرجع فيها لأراضينا وعند أحبابنا وأهالينا، شايله في بالي الكثير من الآمال والطموحات اللي متحمسة أبدأ فيها هنا 

الكثير سألوني لمن قابلتهم؛ "كيف كان شعورك لمن تركتي سياتل؟"  
الحقيقة الحقيقية! كنت تعبانه ومنهكة وقتها وما عندي وقت للوقوف على الأطلال  كنت أتطلع للعودة والبدأ بالاستقرار من جديد، زي لمن تسافرين سياحة لأي دوولة -مع إنه التغرب ما يشبه السياحة بأي شكل- لكن يبقى فيني الشعور بالداخل إني ما أنتمي لهذا المكان؛ إقامتي فيه مؤقتة وراح أرجع لدياري وللمكان اللي أرتاح فيه أكثر... 




الحمدلله حمدًا تستديم به النعم 


فوتوككوا بعافية 



              
  •                    
  •                    
  •                    
  •                    
  •                    



12 comments:

  1. حبيبتي روان يا جمالك و يا جمال تدوينتك لي حسيتها دخلت القلب. الحمدلله على عودتك بلدك و الله ينعم عليك بالاستقرار و السلام

    ReplyDelete
    Replies
    1. يسعد حياتك هاجر ممتنة للطفك ودعواتك الجميلة 💕
      أجمعيين يارب 🙏

      Delete
  2. توثيق جميل وممتع لمرحلة من مراحل حياتنا 👫 خلال هذه الدقائق المعدودة أستمتعت جدا بالقراءة وجعلتيني أعود بالزمن للوراء لأعيش تلك اللحظات بتفاصيلها 💕

    *I'm proud of you* 👧⚘

    ReplyDelete
    Replies
    1. ما كانت هالتجربة كلها بتكون ذكرى جميلة بدونك! 💖
      القادم أجمل باذن الله 👩‍❤‍👨

      Delete
  3. سعيديين بعودتكم أيام مشرقة وسعيدة تستناكم 🌟

    ReplyDelete
    Replies
    1. ربي يسعد حياتك وينور عليك بشاير 💓

      Delete
  4. الحمد لله على سلامتك ♥️♥️♥️الله ينعم عليك بالاستقرار وتعيشين أيام أجمل

    ReplyDelete
    Replies
    1. ربي يسلمك عبير 💖
      ولك مثل هالدعوات الجميلة يااارب 💌

      Delete
  5. أعجبني وصفك وسردك للرحلة كثيير ومشاركتك لهذي التجربة معانا
    شكرا لكِ^^

    ReplyDelete
    Replies
    1. يسعدك ربي مرره متشكرة لوقتك وتعليقك 💖💖 أسعدني كلامك جدًا

      Delete
  6. يالله عشت معاك كل لحظة .. تفاصيل التفاصيل كثير جميلة .. حبيت كثير وصفك للأحداث .. ما بغيت البوست ينتهي ..

    ReplyDelete
    Replies
    1. يسسسعدك رببي مرره شكرًا يا جمييلة 💖💖💖💖💖💖

      Delete

Top