وقفت البحث عن هوايتي وشغفي 🕳

Thursday, April 26, 2018

حقيقي ما أتذكر إيش كانت إجابتي النموذجية في طفولتي وقت ما كنت أنسئل السؤال الأزلي "إيش تبغين تصيرين لمن تكبرين؟"
لأنه غالبًا كانت تعتمد على مودي وقتها وعلى حسب اللي يسألني  يعني لمن يسألني هالسؤال ولد أو حتى رجل أقول لهم أبغا أصير كابتين طيارة  وإذا سألتني معلمتي المفضلة أقول لها أبغا أصير معلمة لأنها بهذيك اللحظة كانت مصدر إلهام أقدر أخذ منه إجابة سريعة على سؤالها 

لكن الموضوع كان يتحول جد كل ما أكبر بالعمر ومرات كان شوي يأزمني  جد ما أدري إيش أبغا أصير إلين جا وقت التقديم عالجامعة وكانت الخيارات اللي أبغاها شبه متباعدة.. بعد تفحص وتمحص وبحث لقيت نفسي في مفترق الطرق ما بين الترجمة والقانون  على وقت تقديمي عالجامعة كانت سنة 2010 وكان كل أحد يقول أبغا قانون يقولون ماااله مستقبل وش بتصيرين محامية مثلًا؟!  
هنا كان يدق عندي ناقوس الخطر لمن أفكر انه التخصص هذا هو اللي بيحدد مصير حياتي كوووووووولها. واني ممكن أقضي عمري أدرس وأشتغل في شيء اكتشف بعدين اني ما أحبه بس اخترته عشان له مستقبل أو إني أضيع أربع سنوات عالأقل في دراسة تخصص وأكتشف بالأخير إنه كان شعوري اتجاهه مؤقت وراح الحماس!  

لكن،
مرّت الأيام والسنين، ودرست الترجمة بكل حب، ولمن كان عندي مواد اختيارية عالمستويات الأخيرة في الخطة؛ قررت إني آخذها في التخصصات إللي أحب ودرست أربع مواد (قانون الأسرة: قسم القانون / Health & Wellness: السنة التأسيسية في العلوم الطبية / مقدمة وقراءات في الفنون: سنة تأسيسية في التصاميم والفنون / مصطلحات إدارية: ترم صيفي في كلية الإدارة).. وكان ودي آخذ مادة في التسويق لكن للأسف جدولي صار مليان :( بس هنا أقدر أقول حرفيًا إني قدرت أحقق شيء من اللي أبغاه وصار عندي إلمام جيد بالمواضيع اللي أحبها وتهمني حتى إني صرت أتطلع كل اسبوح لحضور المحاضرات 

إللي حصل إنه من قبل التخرج بدأت أستلم مشاريع ترجمة وأشتغل على نفسي إني راح أكون مترجمة بإذن الله، وتخرجت وكملت المسيرة وترجمت في مجالات كثير متعددة ومختلفة لكن جتني فترة فقدت هالشغف اللي كنت أحس فيه، حسيت انه مستحيل أقضي حياتي فقط أترجم.. حقيقي إن الترجمة مهنة عظيمة وسامية جدًا لكن فيه بداخلي شيء كان ما يحسسني بالرضا عن إنجازي.. أحس إنه عندي شيء لازم أقدمه، عندي إبداع لازم يظهر على شيء حولي.. ما أحب دور الجندي الخفي اللي يتعب ويجتهد في الترجمة لكن التقدير والتمجيد يروح للكاتب نفسه أو لدار النشر  فقررت إني أوجه عملي للترجمات الخاصة مع البحث عن شيء آخر أقدر أقول عنه إنه يشبع شغفي.. وبهذيك الفترة أنشأت مدونتي  
كان هدفي الأول منها إني أوثق أحداثي المهمة وأكتب فيها إذا صار عندي بقبوقة وتصير هي كذا ملجئي باختصار 
وفعلًا هذا اللي حصل، استمتعت بالكتابة واسلوب المخاطبة بدون تكلف خصوصًا في الأيام اللي كنت فيها مغتربة كنت جد أتخيلكم قدامي -زي الأحين كذا- وأدق حنك عالكيبورد  هذا غير موضوع التصوير وتحرير الصور واللعب في تصامميم المدونة نفسها إللي فتحت لي عوالم كثيرة من الإبداع 
لكن ما أنكر إنه جاني وقت أفكر انه امممم التدوين جميل وممتع وأحبه وكل شيء بس أحتاج أبحث عن شغفي الحقيقي، أبغا يكون عندي هواية أستثمر فيها وقتي وجهودي ومالي كمان عشان أعرف مسيرتي المستقبلية! إيش أحب أشتغل؟
استغليت الفترة اللي كنت فيها متفرغة من المسؤوليات في أمريكا وقررت أكرّسها لنفسي ولرحلة البحث عن هوايتي (كتبت عنها تدوينة هنا) تقيبًا جربت أكثر أنواع الرسم والتصاميم << بما إني كنت أبحث عن شيء فيه إبداع 
لكن كل ما كنت أنغمس بشيء وأكتشف اني أحبه وأصير أقرا وأبحث وآخذ دروس وكل شيء؛ كنت أوصل للمرحلة إللي أطفش وبعدين أقول لأ مو هذا اللي أبغا أقضي حياتي كلها عليه.. وأووقف وبعدين أرجع أدور شيء ثاني ويللااا هلمّ جرا 

ما أنكر إنه هالشيء كان يضايقني مرات إنه خير ليش للحين ما رسيت على بر! ليش للحين ما لقيت الشيء اللي أقدر أقضي حياتي أشتغل فيه! لازم أستغل مرحلة شبابي وأبدأ من بدري في تكوين صورتي المستقبلية وأطوّر نفسي من الحين لمنصبي المستقبلي.. وعادي مرة إني وصلت لمرحلة إني أبحث في النت إذا وضعي طبيعي والا لا 
بس الصدمة جد، إني اكتشفت إنه وضعي مو طبيعي؛ كان فوق الطبيعي!!! وفيه كثير نفس حالتي ومرره مبسوطين بوضعهم!
أنا إنسانة متعددة الإمكانيات! I'm multipotentialite 
أقدر أترجم، أكتب، أعبّر، أرسم، أصوّر، أحرّر، أسوّق، أبيع، أبحث، أطوّر أفكار، أدرّس، وحتى أقدر أحتوي مشاكل الناس وأساعدهم بمعرفتي!
طبيعي إني مؤخرًا صار عندي حماس للمحاسبة فجأة وصرت أحاول يكون عندي إلمام، بس هالمرة غير!
هالمرة أنا فخورة إني شخصية متعددة الإمكانيات، ما عندي مشكلة أتعلم من هنا وهناك وأستزيد من كل مجال بالقدر اللي أحتاجه بدون الغوص اللي يوصلني للملل وبدون الشعور بالارتباط بمجال معين.
هالتقلبات السريعة في البحث عن الهواية أو الشغف علمتني الكثير عن نفسي؛ اكتشفت إنه عندي قدرة على التكيف السريع بشكل عام، واني أقدر أنخرط في مجال معين وأدخل في العمق؛ وأقدر خلال وقت قصير ألاقي حماسي في مجال غيره وأبدأ بالتعلم الذاتي فيه بنفس الحماس والقدرة على العطاء وهالمهارتين -التكيّف والتعلّم الذاتي- جدًا مطلوبة في وقت كل شيء فيه قاعد يتغير ويتطور بسرعة  

اممم طب شغفي وين بيكون؟ الشغف اكتشفت انه -بالنسبة لي ولحالتي- ما هو شيء ملموس يكون ملصّق على مهنة أو حرفة معينة ولازم أدور عليه وأرتبط فيه، بل هو مجرد شعور، عمر الشعور ما كان على نفس الرتم  زيه زي الجوع يوصل لقّمتة ويحسسك بالتعطش والحاجة للأكل وبمجرد ما تحصلين على الأكل وتاكلين يروح هالشعور  فـقد أجوع يوم وأشتهي بيتزا بس ما يصلح أقعد طول عمري كل ما جعت أكلت بيتزا لأنها بتطلع من خشمي يومًا ما..  Does it make sense?  راح أبقا أشبع شغفي وين ما كان مجاله ووين ما انتقل وأجرب كل شيء وأي شيء 

أمّا بخصوص المهنة المستقبلية اللي كانت مأرقتني؛ قررت أوقف بحث عنها وأفتح نفسي على كل شيء جديد يخطر على بالي وأجرّب وأجرّب وأجرّب، ما أدري قد ألاقي الفكرة اللي أقدر أحط فيها كل خبراتي السابقة بتعدد مجالاتها!

نقول يارب 





فوتتكوا بعافية 



               
  •                      
  •                      
  •                      
  •                      
  •                      



10 comments:

  1. يالله روان
    سبحان الله قبل أمس أو أمس أو حتى اليوم في الصباح ما أذكر كانت تمر علي أيامي وأنا في الابتدائي وكيف كنت كل شوي أطلع بطلعة إني بصير كذا وكذا وكذا وأحس تدوينتك جت بوقتها تماما!
    من أول وأنا أستمتع بأسلوبك في الكتابة ما شاء الله. بس هنا غير حسيت إنك من جد قدامي وتسولفين لي .. وتحمست أعدد الأشياء الي أنا شغوفة بها بنفس طريقتك. .
    جا ببالي سؤال بعد ما خلصتي الجامعة وإذا طن ببالك شيء ودك تتعلمين عنه غالبا فين تروحين ؟ دورات أون لاين؟

    ReplyDelete
    Replies
    1. يسعدني كلامك أمل ممتنة للطفك 🍃
      غالبًا آخذ دورات اونلاين زي موقع دروب أو أروح معاهد أو أتعلم ذاتيا عن طريق الكتب أو المقالات واليوتيوب وغيره من المصادر مو لازم يكون شيء بشهادة رسمية لأني غالبًا أكون أتعلمها لنفسي مو عشان أثبتها لجهة توظيفية ما

      Delete
  2. رهيبه روان ❤️❤️❤️ صدق صدق رهيبه 💪🏼، مرررره عجبني انك ماتحبين الشغله وخلاص، تحاولين تدرسينها، تنمينها، تمارسينها مايكفيك انك تحبينها وبس ، بمجرد ما قرأت تدوينتك اشتهيت اني اقوم اطرز واحوس لحد ماتضبط .. بما انها هبتي الجديده حاليًا 🌚

    ReplyDelete
    Replies
    1. انتي الرهيبة رهف 💖
      جد الهوايات والاهتمامات ما تجي على طبق من ذهب، لازم تجربين كثير إلين تلاقين الأحب والأقرب لقلبك 🍃

      Delete
  3. أهلين روان ..

    تقريبا كنت مثلك .. بس زيادة عليهم اشتغلت تقريبا ١٢ سنة في مجال ماكنت عمري افكر فيه وخارج عن الكمفورت زون تبعي تسويق وخدمة عملاء لين اصبحت اشغل منصب يعتبر كبير في شركة كبيرة جدا بس عمري ما حبيت شغلي بس كنت مبدعة فيه اتعلم كل شي جديد فيه .. وصارت تجيني عروض ومازالت للأن ..
    بس كنت دايم أحس أني مضغوطة ومو مبسوطة دايم ..

    مع الوقت اكتشفت أن شغفي هو الفن والتصوير ابدا ما أمل وما أحب اكون مقيدة .. فسويت بزنس مع زوجي وتركت شغلي لأن وقتها ربي رزقني بيوسف فالأولويات اختلفت وشغلي السابق ما كنت احبه بس كنت ابدع فيه ..
    لكن الحين بديت مجال جديد أعمال حرة غير أني دخلت في مجال التجارة .. بس أول مرة أحس اني مستانسة وأنا بشتغل حاجة أحبها .. ووقتي كله لي ولعيلتي ولتجارتنا الحمدلله ..

    ReplyDelete
  4. رهيييبة رهييبة داليا 😍👏👏👏👏
    كلامك مرره صحح وأهنيك على الخطوة الجريئة اللي اتخذتيها في حياتك لأنه للأسف كثير يعانون من شغلهم بس عندهم برمجة داخلية إنه طبيعي مره يكون الشغل ممل ومو لازم تحبينه!

    بالنسبة لي مرره مقتنعة بفكرة to be my own boss
    وهذا اللي قاعدين نعمل عليه بالضبط أنا وزوجي، عشان كذا مرره انبسطت إني لقيت أحد يوافقني الفكر في وقت كل أحد ينتظرك يا تتوظفين أو تكملين دراسات عليا أو بتكونين في نظرهم ما حققتي ذاتك << حتى على سبيل مصلحة عائلتك في بعض الأحيان 👀


    مررره شكرًا لك مرره ثانية على مشاركة تجربتك على ذا روانز 💖
    وبالتوفيق لكم في أعمالكم يارب 💌

    ReplyDelete
  5. اهنيك ع تواضعك ذكرتيني في استاذة درستني في الجامعة نفس طريقتك راحت امريكا ودرست انقلش بس دايم كانت تحسسنا انها هي الي واو محد درس غيرها معد يعرف انقلش غيرها محد راح امريكيا غيرها تحسسنا انا احنا اغبياء وكان دايم وقتنا ضايع معها من تجي بس تسوولف عن حياتهة وبعدين الدرس كانت جدا تنرفزني ولا احبها. انتي جدا متواضعه ي روان اهنيك ولا تفلسفتي وقطيتي كلام بالانقلش احترمتينا واحترمتي مهنتك وكتبتي بالعربي العامي. جد اشكرك

    ReplyDelete
    Replies
    1. فئة مرييضة! تستفزني هالشخصيات جدًا!!!!
      واجهتنا دكتورة في دراستي نفس هالعينة وفي المحاضرة الأولى اللي مفروض تتكلم فيها عن المادة الجديدة علينا وعن طريقة تدريسها واختباراتها كان كلامها كله عن دراستها في اشنطن وعن درجة الدكتوراه اللي اخذته..
      حاولت كثير إني ما أحكم عليها وأشوف فعلًا انعكاس تعليمها برا من خلال تدريسنا للمنهج لكن للأسف كانت أسوء شيء شفته في حياتي لا من ناحية المعاملة المتعجرفة ولا من ناحية التدريس!
      لحقت على عمري وحذفت المادة لأني حقيقي ما كنت قادرة أتحمل هالشخصية 😆😆

      ومرره أشكرك على هذا الإطراء ملاك 💖💖 أتمنى فعلًا أكون قد هالكلام الحلو، لأن التكبر هي من أبشع الصفات على الإطلاق ولا أتمنى أحد ياخذ عني هالفكرة أبدًا 😖💔

      وشرفتيني ونورتي المدونة عزيزتي 💗

      Delete
  6. ماشاء الله اعجبني هالكلام كثير وكذلك مدونتك عن تخصص الترجمة،، احس نفسي مثلك واحب اتعلم عن كل شيء وكلما سمعت عن مجال تحمست وبغيت اجربه واتعلم عنه..
    انا لساتني طالعة ثالث ثانوي وفكرت ادخل تخصص لغات وترجمة في المستقبل ان شاء الله

    ReplyDelete
    Replies
    1. لأن التعلم غير مرتبط بالمرحلة الدراسية فقط؛ لذلك للأبد لازم نتعلم ونبحث ونوسع مداركنا 💖
      بالتوفيق لك ياارب 💕 دراسة االترجمة ممتعة جدًا ودراستها تجبرك تكونين ملمة في كل المجالات وهذا من أمتع الأشياء في دراستها 😍

      Delete

Top