ملهمات بيننا ~❄| YouTube

Thursday, March 8, 2018


من أول ما شفت وسم #نافذة_الثقافة ضمن الخيارات المتاحة للمشاركة في #تحدي_التدوين تنطط في بالي أشخاص كثر أتابعهم في السوشال ميديا وحسيت بتأثيرهم الإيجابي علي وعلى حياتي بشكل عام، لكن قررت فجأة إنّي أكرس هذي التدوينة لملهمات من الوطن العربي وبأذكر -على سبيل الإختصار لا الحصر- ثلاثة نماذج من السيدات العربيات إللي خصصوا من وقتهم الكثير لنقل الفائدة والمتعة والتأثير علي شخصيًا فقط من خلال شاشة الهاتف!  ..




إيناس الحنطي



تابعت إيناس الحنطي من أكثر من ثلاث سنوات عبر حساب مبدارتها "برافو شباب" في الإنستقرام وحتى أول ما انتقلت للسناب تشات، عاصرت كل مراحلها في السوشال ميديا وأنا على إيمان تام بإن هاذي الإنسانة مختلفة عن غيرها، إلين ما حكت قصة وصولها للنجاح إللي هي فيه الآن وذكرت القصص القديمة إللي صنعت منها إيناس الحالية وتأكدت من شعوري إتجاهها. تعرض إيناس خبراتها التعليمية والعلمية بأسلوب -سواليفي- عبر حسابها في السناب تشات وتلهم الكثير من خلال تجاربها ونصائحها التطويرية في نطاق الأعمال تحت مظلة مبادرة برافو شباب.
أكثر ما يشدني بمتابعة إيناس الحنطي هو عرضها لتجاربها الحياتية خارج قفص المثالية، يعني حقيقي بأذكر مثال (بعيد عن جانب ريادة الأعمال ودعم المشاريع وشحن الطاقات اللي تتميز فيه) أذكر لمن كانت تصور ولدها الصغير محمد كيف انه عصبي ويظرب وعنيف -زي كثير من الأطفال اللي أمهاتهم ما يصورونهم إلا في الاوضاع الملائكيه - وكانت تعرض إيش الاستيراتيجيات والتدريبات اللي طبقتها عليه وبمشاركة من قصص متابعينها الأمهات والتربويات تطور وضع ولدها ووقف من العادات السيئة. هذا كان مجرد مثال.. على إنه فيه فترة من الفترات ما كنت أتفق مع بعض مبادئ إيناس لكني معجبه جدًا بصراحتها واعترافها بأغلاطها وسعيها بتطوير نفسها بدون تصنع للمثالية. لذلك تستحق أن تكون أعلى القائمة حقتي.
علياء المؤيد



قصتها بحد ذاتها إلهام، كيف إنها أمضت أغلب حياتها في دراسة التسويق والعلاقات العامة وكملت فيه دراسات عليا وحوّلت مجالها تمامًا إلى التغذية والطب البديل بعد ما قدرت من خلالها تلاقي حلول للآلام والأمراض إللي كانت تعاني منها علياء وما قدروا الأطباء بنفسهم يلاقون لها حل!
علياء من البحرين، سخرت نفسها وعلمها لنشر التوعية في مجال التغذية والطب البديل من خلال كتبها اللي أصدرتها باللغتين العربية والإنجليزي وقناتها في اليوتيوب وبرنامجها التلفزيوني اللي كان يذاع على قناة البحرين "شرايها عليها؟" وكذلك حساباتها في مواقع التواصل الإجتماعي اللي تطرح فيه بعض المعلومات وتناقش فيه بعض القضايا والمعلومات المغلوطة اللي نعرفها طول حياتنا.. وهالشيء للأسف وداها في مشاكل قانونية بتهمة "نشر معلومات مغلوطة" بعد ما تكلمت عن مواضيع جبااااارة كان منها موضوع أضرار التطعيمات على سبيل المثال.
المواضيع اللي تطرحها علياء كل واحد منها راح يفتح مداركك ويصحح معلومة وحدة مغلوطة عندك على الأقل لأنها تتكلم بالعقل والمنطق وتزويد كلامها بالدراسات والمصادر الموثوقة كذلك فعلى كثر ما غيرت فيني أفكار، أشوفها تستحق أن تكون أحد الشخصيات المؤثرة والملهمة بالنسبة لي.. 
 مشاعل الشميمري



بدأت قصة مشاعل لمن كانت طفلة تتأمل كثافة المجوم في النفود في منطقة القصيم اللي أبهرها بريقها وكثافتها وبدأت تتسائل عن ماهيتها وسبب لمعانها وأسئلة كثيرة بدون ما تلاقي جواب مقنع من اللي حولها، ومن هذاك العمر بدأ يتحول توجهها علمي لتجد حلول منطقية دائمًا لاسألتها وعلى أمل تحقق أمنيتها لصنع الصواريخ اللي توديها للنجوم عشان تتعرف على أسرارها بنفسها. عاشت أكثر سنوات حياتها في أمريكا مع والدها بعد ما انفصل عن أمها ومرّت بتجارب  عاطفية كثيرة كان ممكن إنها توقف من طموحها لكن كان عقلها ومنطقها هو الجانب الدافع لها في مسيرتها للنجاح. تخرجت مشاعل من الثانوية وحصلت على منح كثيرة  لدراستها مرحلة البكالوريوس بسبب ارتفاع معدلها الدراسي ومشاركاتها في مسابقات لصناعة الربوبوتات، المنحة غطت 75% من تكاليف دراستها لهندسة الفضاء والباقي أخذته قرض لتكمل حلمها، بالإضافة إلى إنها درست الرياضيات كتخصص مزدوج لتحصل على شهادتين بكالوريوس. وعند دراستها للماجستير وجدت مشاعل وكالة ناسا تمولّها وتتكفل بتكاليف دراستها وبحثها اللي كان عن "تصميم صاروخ نووي حراري للذهاب إلى المريخ". وبعد تخرجها عملت عند أكبر شركات الدفاع في أمريكا واشتغلت على 22 صاروخ في مجالات مختلفة.. وفي هذيك الفترة أنشأت مشاعل شركتها Mishaal Aerospace وقت لمن كان عمرها 26 سنة وكان هدفها هو صنع صواريخ تاخذ الأقمار الصناعية الصغيرة على المدار حول الأرض!
هاذي باختصار قصة مهندسة الصواريخ مشاعل الشميمري واللي تشاركنا تفاصيلها الممتعة والهادفة بالإضافة لمعلومات وشروحات أكثر للمهتمين في علم الفضاء عبر قناتها على اليوتيوب.







لا تقتصر قائمتي على هذه الأسماء فقط، بل قائمة الملهمات عندي طويلة جدًا مرورًا بـ أريج الخرافي سيدة الأعمال صاحبة المحلات التجارية الأشهر في الكويت والتي عادت للمقاعد الدراسية بعد سن الخامس والثلاثين بعد عن تعرفت على سبب فشلها الدراسي المتكرر في السابق، وبُهيسة العربي التي سخرت حياتها للتطوع وتبرعت بكامل تكاليف زواجها لمشاريع خيرية تعمّر بها قرى في أفريقيا، وغيرهم كثير من النساء في الوطن العربي، ومؤمنة جدًا بأن هنالك الآلاف المؤلفة من القصص البطولية التي لم تصلني بعد وتستحق أن تذكر للفخر وأن تكون مصدر للإلهام 💓


>>> حقيقي يسعدني بالمصادفة أن يوافق نزول هذا البوست في يوم 8 مارش اليوم العالمي للمرأة~




وفوتتكوا بعافية يا عظيمات 




           
  •                      
  •                      
  •                      
  •                      
  •                      




0 comments:

Post a Comment

Top